الصحة الجنسية

الصحة الجنسية والتناسلية 

الثقافة الجنسية:أوضاع الجماع المناسبة لحدوث الحمل Sex Education:Best Sexual postions to achieve Pregnancy

 

الثقافة والتوعية الجنسية: أخطاء ُمحّبِطة للعلاقةالحميمية Sexual Health Education:Mistakes That Ruin The Intimate Relation

 

TOO MUCH SEX  الثقافة الجنسية:كثرة الجماع

لنتعرف على أضرار كثرة الجماع على الرجل والمرأة !!

 

الثقافة والتوعية الجنسية: علاقة السائل المنوي بشهوة المرأة الجنسية

Sexual Health Education:The Ejaculant&The Female Sexuality

 

الثقافة الجنسية فسيولوجيا النشوة الجنسية

Sex Education:Physiology of Orgasm

الدورة الفسيولوجية لتحقيق النشوة في العلاقة الجنسية علم موثق..

 

الجنس .. موضوع دائما ما يعتبر من المحرمات لا يتحدث عنه ابدا !!.
بالعيادة البريطانية رعاية الصحة الجنسية تقدم باحترام شديد ومهنية عالية والموضوع يمكن مناقشتة
وشرحه واتخاذ الخطوات اللازم باتجاه معالجته ورفع الحرج عن المشكلة ..
من المعلوم أن الشعور الجنسي والأستجابة الجنسية تحتاج الى تداخل مركب من العوامل النفسية السيكوجية
والجسدية والبيئية ..حتى تكون جميعها في توازن متكامل..وفي ذلك فان فحوصات وعلاج الأمراض
التناسلية والمنقولة جنسيا واضطرابات ما قبل الدورة والضغوط النفسية الجنسية والأمراض الجنسية المهبلية
حيث تعطى رعاية شاملة لتحسين اللذة والمتعة الجنسية بالاضافة الى جلسات الاسترخاء والترشيد
المستمرة.عمليات التجميل والتصليح المهبلي لكامل الأغشية وغشاء البكارة والليزر لتضييق المهبل لاعادة
الحيوية الجنسية الممتعة وتبييض وازالة البقع الداكنة بالليزر من الأماكن الجنسية الحساسة والخارجية كلها
متوفرة بمهنية وانسانية وسرية تامة ..

الثقافة الجنسية:أوضاع الجماع المناسبة لحدوث الحمل Sex Education:Best Sexual postions to achieve Pregnancy

يتسائل الكثير عن طرق الجماع الصحيحة أو افضل أوضاع الجماع لحدوث الحمل وهل للنشوة الجنسية دور لتسهيل الحمل - وهل هناك ما يعرف بأوضاع الحمل في ولد و أوضاع جنسية للحمل في بنت! - واذا تحركت الزوجة بعد الجماع هل هذا يؤثر على وجود السائل المنوي وبقائه في المهبل أم لا؟ ..كل هذه التساؤلات سنحاول الإجابة عليها علي قدر المستطاع..أنسب وقت للجماع لحدوث الحمل؟.

قبل الحديث عن طرق الجماع الصحيحة لحصول الحمل يجب معرفة أنسب وقت لحدوث الحمل ..

وهو ما يتعلق بأيام الإخصاب لدى المرأة والتي تقع بعد أيام نزول دم الدورة الشهرية ونمو بويضة جديدة وخروجها من المبيض بعد النضج - لذلك يطلق على اليوم الذي تخرج فيه البويضة من المبيض بـ يوم الإباضة أو يوم التبويض - وهو اليوم المتوقع أن يكون في منتصف الدورة تقريباً فلو كانت الدورة الشهرية 28 يوماً فمن من المتوقع أن يكون اليوم الرابع عشر إذا كان العد من نهاية الدورة... لكن قد يتأخر أو يتقدم يوم التبويض الفعلي من 2 - 3 أيام عن اليوم المتوقع - لذلك - يطلق على الأيام المتوقع فيها أن تخرج البويضة من المبيض بـ أيام التبويض المتوقعة وهي أيام خصوبة - أي أن أيام التبويض هي أيام الخصوبة الصالحة لحدوث الحمل..

ومن المفترض أن تتم العلاقة الزوجية (الجماع) في أيام الإخصاب ( أيام التبويض ) بإنتظام - فإذا كانت الدورة الشهرية 28 يوم إذن يجب الجماع من اليوم 9 إلى يوم 18 من بداية الدورة الشهرية - ويفضل أن يكون الجماع مرة واحدة كل 36 أو 48 ساعة حتى إنتهاء هذه الأيام لإعطاء أكبر فرصة لحدوث الحمل..

وهي الأيام 9-10 11-12-13-14-15-16-17-18من بداية الدورة الشهرية ..

* الوضعية المناسبة لحدوث الحمل..?

هل هناك أوضاع جماع أفضل للحمل من أوضاع جنسية تانية؟..

مثلا نسمع كثيراً أن وضع الجماع الأمامي تكون فيه الزوجة نائمة والزوج فوقها - هو أفضل أوضاع الجماع للحمل فهل هذا صحيح ؟

الحقيقة انه ليس هناك دليل علمي يدعم هذه المقولة أو النظرية - ولكن من الناحية التجريبية طريقة الجماع الأمامي تعطي إحتمال أكبر للحمل بالفعل ولكن هذا لا يجعلها الأفضل أو الأصح دائماً..

وما فعله الخبراء بهذا الصدد إجراء عدة محاولات تجريبية للوصول لنتائج قد تدعم صحة هذا الإعتقاد من عدمه - حيث تم إستخدام المسح الضوئي لكشف ما يجري بالداخل أثناء الممارسة الجنسية - بعض الأزواج تطوعوا ليتم فحصهم بإستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أثناء الجماع الجنسي - وكان هذا الإختبار يركز على وضعين في الجنس هما :

1- وضع الجماع الأمامي التقليدي The Missionary Position Sex

وهو وضع الجماع الأكثر شيوعاً وإستخداماً - ويكون الزوجان في مواجهة بعضهما البعض - وضع أمامي أفقي - الزوجة مستلقية على ظهرها والزوج فوقها تماماً ..

2- وضع الجماع الخلفي Doggy Position Sex

وضع جنسي مستحب من الكثير - مُستخدم بكثرة في الجماع ..

الزوج يأتي زوجته من الخلف وهي في وضعية ما قبل الجسو علي ركبتيها..

والآن - وقبل التحدث عن نتائج التجربة - لو إستخدمنا المنطق والحس السليم - لـرأينا ان هذه الأوضاع الجنسية السابقة ستسمح بالإختراق العميق لمجرى المهبل لتضع الحيوانات المنوية بجانب عنق الرحم ( فتحة الرحم ) ..تمام..

وبعد التجربة بالفعل أكدت فحوصات الرنين المغناطيسي أن رأس قضيب الزوج يصل إلى التجاويف بين عنق الرحم وجدران المهبل - وذلك في كلا الوضعين السابقين .. أي أن الوضعين يضمنوا وصول القضيب بإقتراب شديد من عنق الرحم - هذا بشكل عام..

لكن كـفروقات خاصة بين الوضعين فإن في الوضع الأمامي التقليدي - اكتشف أن القضيب يصل إلى الجزء الأمامي من تجويف عنق الرحم - و وضع الجماع الخلفي يصل القضيب إلى مؤخرة تجويف عنق الرحم ... في الحالتين الوضعين ممتازين لوصول الكائنات المنوية ومن ثم إحتمال قوي لحدوث حمل..

إنه لأمر مدهش ما إتفق عليه بعض الخبراء عند إجراء تلك التجارب والتي تدعم تأثير أوضاع جنسية معينة في إمكانية حدوث الحمل - ولكن هذا الأمر لا يجعل أوضاع الجماع الأخرى غير فعالة - قد تكون هناك أوضاع صعبة و معقدة بعض الشئ - ولكن في النهاية ستكون الكائنات المنوية المقذوفة على مقربة من عنق الرحم ايضاً ...

هل يجب أن تصل الزوجة للنشوة الجنسية أو هزة الجماع لحصول الحمل؟

من المهم جداً للزوج أن يصل للنشوة الجنسية إذا أريد إنجاب طفل - فـالنشوة الجنسية للزوج هي مرحلة مهمة للوصول للحظة القذف( قذف الكائنات المنوية) - صحيح من الممكن أن تتسرب بعض هذه الكائنات المنوية من قضيب الرجل قبل الوصول لذروة النشوة - لكن لا يعتمد على ذلك - فمن المهم ان يصل الزوج للنشوة الجنسية لكي تأتي مرحلة القذف كاملة..

أما بالنسبة للـزوجة - فـالحاجة للوصول لهزة الجماع هي للأستمتاع ليس إلا.!!

فهزة الجماع التي هي قمة النشوة الجنسية لدى الأنثى - مهمة للمتعة والإرتياح - إنما لا تساعد في الحقيقة على وصول الكائنات المنوية إلى قناة فالوب والبويضة ..أهميتها تكمن في الحصول على المتعة والتي هي بالتأكيد منفعة وضرورية..

والتقلصات الخفيفة في الرحم (التي من الممكن - وليس أكيد - أن تساعد الحيمنيات الذكرية في سباحة مشوارها إلي أعلي) تحدث دون أن تضطر لهزة الجماع..

لذلك - إنها حقاً ليست ضرورة مُلحة بالنسبة للمرأة سواء حدثت النشوة بعد الزوج أو حتى أن تحدث او لا تحدث من الأساس لكي يمكن إحداث الحمل..

ماهي أوضاع الجماع للحمل في ولد / بنت؟

ليس هناك أي دليل علمي على صدق هذا الإعتقاد - كلها مجرد أساطير ..تتحدث عن أنه لو كانت الزوجة فوق الرجل كان الحمل في بنت..وإن كان الوضع الجنسي الزوج فوق زوجته كان الحمل في ولد..! ليس هناك أي دليل..!

هل يجب أن تستلقي الزوجة بعد الجماع لبعض الوقت؟

نعم ..قد يكون هذا زيادة ضمان وصول الكائنات المنوية الي المكان المناسب.. فلن تخسري شئ إن إنتظرتي مستلقية بعد الجماع والراحة لمدة ساعة.. فالسائل المنوي مُصمم ليبقى في المهبل وجميع أنحاء عنق الرحم حتى لو تحركتي بعد الجماع على الفور !! ..ولكن فقط للتأكيد.. فهناك الملايين من الكائنات المنوية في كل عملية قذف - فـيبنغي أن يكون هناك الكثير في المهبل حتى لو تحركتي ..

أما إذا كان لديك الوقت والميل للراحة فإنه من المستحسن

البقاء في السرير لمدة تصل إلى ساعة بعد ممارسة الجنس - كما من المستحسن ايضاً محاولة وضع وسادة أسفل الجسم عند منطقة الحوض لتشجيع الكائنات المنوية علي السباحة خلال عنق الرحم للوصول لقنوات فالوب.. مع ملاحظة أنه إذا كانت المرأة أكثر عرضة لألتهابات المسالك

البولية ننصح في هذه الحالة بتفريغ المثانة مباشرة قبل ممارسة الجنس..

طريقة أخرى تلجأ لها بعض النساء وهي الإستلقاء على الظهر ورفع الأرجل في الهواء وتحركيها كأنها تركب دراجة ( تبديل ساقيها في الهواء ) وذلك لبضع دقائق - بعد الجماع مباشرة وهذا يساعد الكائنات المنوية على الوصول إلى عنق الرحم بسهولة أكثر .....

إذا تمت محاولات حمل لمدة سنة أو أكثر دون نجاح - أو إذا كان عمر المرأة 35 سنة أو أكثر وهناك محاولة للحمل منذ فترة طويلة - فمن الأفضل إستشارة الأطباء المختصين.

الثقافة والتوعية الجنسية: أخطاء ُمحّبِطة للعلاقةالحميمية Sexual Health Education:Mistakes That Ruin The Intimate Relation

بعض الأزواج يتكون لديهم بعض المفاهيم الخاطئه التى تحركهم و عادةما تكون هذه المفاهيم سبب رئيسي فى تدمير العلاقه الحميمة بينهما و فى بعض الأحيان ربما تؤدى الى الأنفصال.!. لذلك في هذا المنشور ننوه عن بعض من هذه المفاهيم الخاطئه و التى سوف نقوم بشرحها وإلقاء الضوء عليها لتجنبها أو معالجتها..

فوجد أن لدى بعض النساء الكثير من الأفكار والمعلومات الخاطئة حول العلاقة الحميمة، وهذه المعلومات الخاطئة تؤدي بطبيعة الحال إلى إرتباك أو توتر في العلاقة الزوجية بشكل أو بآخر..ولهذا السبب سنناقش بعض الأفكار الشائعة عن العلاقة الحميمة؛ لنعرف الصحيح منها والغير صحيح!!

1- ألإدّعاء وتمثيل الوصول للنشوة الجنسيةالحقيقة : الكثير من النساء لا يصلن للرعشة أو الذروة الجنسية أثناء الممارسة الحميمة مع أزواجهن، ورغم ذلك يدّعين الوصول، ويعتقدن أنه لا توجد مشكلة في هذا؛ لأن هذا التمثيل يرضي الزوج..وهذا يكفي!!

*توجد أكثر من مشكلة في هذا التصرف الشائع، الأولى أنها تحرم المرأة من الوصول للمتعة الحقيقية، والثانية أنها تكذب على زوجها وتوهمه بالرضا، مما يترتب عليه أنه يكتفي بمقدار ما يبذله لإسعادها فلا يكلف نفسه بالمزيد..

**الإستمرار في التصرف بهذه الطريقة يضر كثيراً بإستقرار العلاقة الزوجية؛ لأن الزوجة في مرحلة ما مستقبلاً ستشعر بالإحتياج والتذمر وعدم الرضا الجنسي، ولن يصبح الموضوع سهل العلاج بعد سلسلة الإدعاءات الطويلة..

2- ممارسةزوجي الإستمناء دليل على عدم رضائه عن علاقتنا سويا..!!

تعتقد بعض النساء أن زوجها إذا مارس العادة السرية أو إستمنى بنفسه، فإن هذا يعني عدم رضاه في العلاقة معها، وأنه يسعى للحصول على هذه السعادة وحده.. وهذا غير صحيح بالمرة، فنسبة كبيرة من الأزواج يواصلون ممارسة العادة السرية بعد الزواج نتيجة للتعود، ونسبة أخرى تمارسها نتيجة للشعور بالشره الجنسي الذي يُثقِل علي كثيراً من الزوجات، وهو تصرف بشري.. ولكن وبقليل من التعديل يمكن للزوجة أن تقضي على هذه الممارسة عن طريق المصارحة أولا..وتحديد سبب إستمرار الزوج في هذه الممارسة، وبناء عليه يمكنها أن تغيّر العادة القديمة بأخرى جديدة أو أن تهدئ من فوران شهوة الزوج فيقلل ،ثم يمتنع نهائيا بعد ذلك.

3- مقولة أن لا بد أن نصل للرعشة الجنسية معا..:

يعتبر بعض الأزواج أنه لديهم مشكلة ؛ لأن أحدهما يصل للرعشة الجنسية قبل الآخر، ويعتقدان أنهما لا بد أن يصلا لها معاً.. وهذا غير صحيح بالمرة، وبالعكس، فإن نسبة وصول الزوجين للرعشة في نفس الوقت لا تتجاوز 15% من مرات العلاقة، وهو أمر نادر وليس بهذه السهولة..

والأفضل لك ياصديقتي الزوجة بدلاً من أن تشغلي نفسك بهذا الأمر، أن تركزي وزوجك في موضوع كيف إن يسعد كل منكما الآخر ويمتعه دون أنانية..

4- يقال أن الرجل يفكر في الجنس أكثر من المرأة!!..

هذه الفكرة تعتبر من الإكليشيهات القديمة، وهي تعتبر صحيحة بنسبة كبيرة، وذلك وفقا للدراسات العلمية والتي كان من أحدثها دراسة أثبتت أن الرجال يفكرن في الجنس ضعف ما تفكر به النساء.. ولا يعني هذا أن النساء غير مهتمات بالجنس أو لا يفكرن فيه..، فالدراسة نفسها أثبتت أن النساء في المتوسط قد يفكرن في الجنس أو أمور متعلقة به حوالي 10 مرات في اليوم..!! يعني الرجل يفكر في الجنس عشرين مرة في اليوم..!!

5- كم مرة يجب أن نمارس العلاقة الحميمة؟

ينشغل الكثير من الأزواج بفكرة عدد المرات التي يقيمون فيها العلاقة الزوجية أسبوعيا، ويتساءلون عن المعدل الصحي والقويم لإقامة العلاقة الجنسية...والحقيقة المثبتة علمياً هي أنه لا توجد أي قاعدة تحكم معدل ممارسة الجنس بالمرة.. ولا يهم كم مرة يمارسها الزوجان أسبوعيا أو حتى يوميا..أهم ما في الأمر هو أن يشعر الزوجان بالرضا في العلاقة الجنسية..

6- نظافة غرفة النوم من عدمها لا تؤثر في العلاقة!!..

معلومة غير صحيحة.. فغرف النوم تذخر بالكثير من الأشياء التي تستخدم على مدار اليوم مثل الملابس والأوراق والحقائب وأدوات التجميل المختلفة، وعادة ما تكون مبعثرة في كل مكان بالغرفة.. وقد أثبتت الدراسات أن الزوجين يحتاجان لمكان هادئ ونظيف ومرتب لإقامة علاقة جنسية أفضل..وأن غرفة النوم كلما كانت مكانا يشجع على الهدوء والإسترخاء..كلما ساعد ذلك في التهيئة للعلاقة بشكل أفضل..

7- يقال أن الرجال يحبون ممارسة العلاقة في أي وقت وفي أي مكان..!!

تندهش بعض النساء عندما تدعو زوجها للفراش، فلا تجده متحمسا، وتعتقد أن وراء هذا مشكلة كبيرة أو سبب عميق أو إعراض عنها.. الأمر أبسط من هذا ، فالرجل في بعض الأوقات قد لا يشعر بأي رغبة في ممارسة الجنس؛ لأنه متعب أو لأنه مر بيوم سيئ، أو لأنه مشغول بالتفكير في أمر ما، أو لأي سبب آخر وهذا أمر عادي جدا ولا يدعو لأي قلق..

8- يجب ألا أتحدث مع زوجي عن مشكلاتنا الجنسية بصراحة كاملة..!!

بالعكس أن الصراحة والصدق مطلوبان جداً في العلاقة الزوجية، إلا أنه عند الحديث عن المشاكل الجنسية فيجب الحذر الشديد؛ لأنه حديث محرج، وقد يكون ضاراً جدا، لذا يجب أن تصّرحي عن مشاكلك بأسلوب لبق ومحدد ولا داعي للّوم والتأنيب..

وعلى الزوجان أن يبنيا جسراً من الصراحة يعبران من خلاله إلى علاقة ممتعة لكليهما، ولن يحدث هذا إلا بمناقشة بنّاءة وصريحة، تركز على الأشياء الإيجابية وتحاول تنميتها، أو تقترح الأشياء التي تحتاجها العلاقة، وتشير برفق إلى الأشياء غير المحببة..

9- الأزواج لا يهتمون للمظهر ويركزون في إقامة العلاقة الجنسية مباشرة !!

هذه أحد الإكلشيهات الشهيرة الأخرى أن الرجال يتجاهلون مظاهر إهتمام الزوجة بنفسها وأن كل ما يهمه هو إقامة العلاقة فقط!!.. وهذا المعتقد قد يبدو صحيحا إلا أن الاهتمام بالمظهر من الطرفين يأخذ العلاقة الحميمة لمستوى مختلف من المتعة والسعادة لكلا الطرفين، ويبتعد بالعلاقة من مجرد الإحساس بأداء المهمة.. فالإهتمام بالملابس والعطور والتزيين بمختلف أشكاله أحد أهم ركائز إقامة علاقة جنسية حميمة ناجحة..

خلاصة القول.. أن العلاقة الجنسية الحميمة بين الزوجين يجب أن تقوم على أسس من الصراحة والوضوح، كما يجب أن تبتعد تماما عن الإفتراضات المسبقة المشبعة بمغالطات ثقافية منتشرة خصوصا في مجتمعاتنا العربية المنغلقة.. فالخجل من التحدث في العلاقة الجنسية بين الأزواج بالإضافة إلى ضعف الثقافة الجنسية لن يؤدي إلا إلى حياة زوجية غير سعيدة وغير مستقرة..

والثقافة الجنسية كثيراً ما تكون مشفوعة بخلفية دينية مع العلم بأن العلاقة الحميمة حق ومتعة لطرفي العلاقة الزوج والزوجة، وطالما كان كل شئ في حدود الحلال فإن الصراحة والوضوح ستساعد في بناء زواج متين يحوطه السعادة والإستقرار النفسي وراحة البال..

وكل ما علينا للحصول على هذه النعمة هو أن نعيد ترتيب أفكارنا وأن نصحح ما لدينا من معلومات حتى نحول العلاقة الحميمية من علاقة "روتينية" لإشباع الغرائز لعلاقة "حميمية" تغلفها المودة والرحمة، فمن منا لا يتمنى أن يحقق متعة الإشباع النفسي مع متعة الإشباع الجسدي؟!

بعد هذه الوقفة نذكر أيضا أن هناك بعض الأخطاء الأخرى التى يكون سببها الرغبة في الكتمان..!! فكتمان المرأة لمشاعرها عن زوجها ورغباتها وملاحظاتها وأحاسيسها واقتراحاتها قد تؤدي الي نتائج عكسية..

*كتمان المشاعر!! :

وفي مقدمتها مشاعر الحب.. ، فالحب الذي قد لا تستطيع الزوجة أن تعبر عنه لزوجها في ساعات النهار ، وأمام الأبناء ، ووسط زحمة العمل .. فتكون غرفة النوم هي المكان الأنسب للبوح بهذه المشاعر والكشف عنها..وحتي ولو كان هذا الحب قليلاً ، أو ضعيفاً ، فإن إظهاره ومحاولة تكبيره في عين الزوج ، أمر مهم ونافع ..، مهم في كونه يزيد في إرتباط الزوجين ، ونافع في إشاعة أجواء تحتاجها المعاشرة الجنسية لتكون ناجحة ومتناغمة..

* كتمان الرغبات :

ما زالت الكثيرات من الزوجات يكتمن رغباتهن في المعاشرة الجنسية ويتحرجن من الإفصاح عنها ، ويتركن ذلك للزوج وحده!! ، وهن بذلك ينسين أو يتناسين أن المعاشرة الجنسية والإستمتاع بها حق لهن كما أن فيها حق للزوج ، ومن ثم فلا مبرر من عدم إبداء رغبتها لزوجها الذي يفرح لذلك ويسعد حين يعلم أن زوجته راغبة فيه.. روحي خذي المرايا ياصديقتي وإشتغلي ورتبي في نفسك وزوّقي ووضبي الدنيا.!!

* كتمان الأحاسيس!! :

الإحساس بالمتعة في أثناء المعاشرة من الأمور التي تكتمها بعض الزوجات ، وكتمان هذا الإحساس يدفع إليه الحياء أحياناً ، والمكابرة أحياناً أخري ، مع أن الإفصاح عنه وإظهاره مما يزيد في رغبة الزوجين وإستمتاعهما وتحقيق أقصي ما يمكن من اللذة الجنسية الجسدية والنفسية...

ولهذا ننصح الزوجة بعدم كتمان الإحساس بالمتعة واللذة ، بل حتي المبالغة في إظهار هذه الأحاسيس وعدم التحرج من ذلك..

* كتمان الملاحظات !! :

قد تتضايق أو تمتعض الزوجة من أمر معين في أثناء معاشرة زوجها لها ، وتكتم ضيقها هذا في نفسها ، ولا تبديه لزوجها ، علي الرغم من تكراره عدة مرات ، إن لم يكن في كل معاشرة بينها وبين زوجها..

وفي هذا الكتمان خطأ بالغ ، وذلك لأن الضيق من ذاك الأمر يرتبط بالمعاشرة فتضيق الزوجة منها دون أن تشعر ، بينما كان يمكنها أن تبوح لزوجها بما يضايقها فيعملا معاً علي معالجته..

ومن ذلك علي سبيل المثال ، ضيق الزوجة من وزن زوجها الزائد ، حيث يكاد يكتم أنفاسها ويخنقها أثناء المعاشرة !!، فيحسن هنا أن تخبر الزوجة زوجها بهذا ليحرص علي أن يتبع طرقاً أخري تخفف من وطأة ثقلة فوق أنفاسها..

* كتمان الإقتراحات :

قد ترغب الزوجة في أن يقوم زوجها بتقبيلها خلف أذنها مثلاً ، وقد تجد متعتها في عمل قام به في إحدي المعاشرات ولم يفعله ثانية ، وتتحرج من أن تقترح علي زوجها فعل ذلك ثانية ، وذلك إما حياء ً أو حرجاً أو خشية من صد زوجها ، والنصيحة أن لا تتردد الزوجة في طلب ما ترغب وتحب ، وإقتراح ما يسعدها ويمتعها ، فزوجها كما وصفه القرآن ، لباس لها ، وما دامت تختار تفصيل اللباس الذي يسعدها ويريحها فعليها أن لا تتردد في إخبار زوجها برغباتها في غرفة نومهما..

* كتمان الآثار! :

تبخل زوجات بالحديث عن معاشرات سابقة تركت في نفوسهن آثاراً إيجابية طيبة ، فهن صامتات كاتمات لا يبحن بتلك الآثار ، وتختلف دوافعهن إلي هذا الكتمان ، فمنهن من تري الحديث عنها شيئاً معيباً لا يجوز ، ومنهن من لا تفطن إلي أهمية ذلك الحديث ، ومنهن من تحذر من أن تظهر أمام زوجها ضعيفة.. وهكذا..

ولكن الحديث عن الآثار الحسنة التي خلقتها معاشرة سابقة يجعلها تشوق إلي معاشرات جديدة ناجحة أيضاً ، ويزيد ذلك من أواصر المحبة بين الزوجين ويمنح كلاً منهما شعوراً بالثقة ...

* مشاعر ينبغي كتمانها :

وفي مقابل ما دعونا إلي عدم كتمانه مما سبق ، فإن هناك مشاعر ندعو إلي كتمانها داخل غرفة النوم ، وهي مشاعر الغضب القديمة ، والمعاتبات المختلفة ، والإتهامات بالتقصير..وغيرها من المشاعر السلبية التي ينبغي كتمانها داخل غرفة النوم وعدم البوح بها.. ويستحسن نسيها..

فليحرص كل من الزوجين علي عدم نقل الخلافات والمحاسبات والمعاتبات إلي غرفة النوم ، وتأجيل البحث فيها إلي وقت أخر ..

*ما يباح داخلها يكتم خارجها:

وإذا كنا قد دعونا إلي البوح والتصريح بالأحاسيس والمشاعر والملاحظات والإقتراحات داخل غرفة النوم .. فإننا ندعو إلي كتمانها خارج هذه الغرفة ، فلا يجوز أن تحدث الزوجة أو يحدث الزوج أحداً ، أياً كان ، بما يحدث بينهما ، وذلك إمتثالاً لأمر النبي صلي الله عليه وسلم : "إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلي امرأة وتفضي إليه ثم ينشر سترها" ..

و الأن مع بعض الاخطاء فى تنسيق غرفه النوم:

على الرغم من الحب المتبادل والتفاهم وغياب المشاكل الكبيرة يحدث أحيانًا أن يفاجأ الزوجان بتدهور تدريجى فى علاقتهما، وفتور غير مبرر بينهما، ويفكر كل منهما فى إتجاه مختلف حول الأسباب وراء هذا، إلا أنهما يعجزان عن التوصل للسبب الحقيقى، ولا يتخيلان أبدًا أن شكل البيت وتحديدًا غرفة نومهما هى السبب فى ذلك، فوفقًا لموقع “جود هاوس كيبينج” لإدارة المنزل فإن البيت يؤثر بشكل كبير على العلاقة الزوجية وقد يتسبب فى إنتهائها، محذرًا من 6 أخطاء شائعة تهدد العلاقة..

1. الفوضى!! :

يجب تجنب الفوضى فى المنزل قدر الإمكان خاصة فى غرفة النوم، حيث تؤكد خبيرة التنظيم “دانا كورى” أن الفوضى فى المنزل تسبب إزعاجًا مساويًا لرائحة الفم أو الجسم الكريهة!!!، فإذا كانت الغرفة مليئة بالملابس غير النظيفة والأوراق المتناثرة فى كل مكان، والأشياء الموضوعة فى غير أماكنها، فإنها ستقود زواجك حتمًا لنهايته، لأنها تمنع الطرفين من الإسترخاء والشعور بالراحة، لذا يجب الحرص على التخلص من كل شىء فائض عن الحاجة فى المنزل، وتخزين الأشياء التى لا نستخدمها فى الوقت الحالى فى أماكن أخري مناسبة..

2. صور العائلة على طاولة غرفة النوم!!

كلنا بالتأكيد نحب والدينا وأطفالنا وأخوتنا ونحب أن نحتفظ بصورهم فى المنزل، وهو شىء مقبول ومفهوم تمامًا ولكن يجب أن يقف على حدود غرفة النوم، حيث يجب أن تقتصر الصور داخلها على واحدة أو اثنتين خاصة بالزوجين فقط، حسبما يؤكد الخبراء ، لافتين النظر إلى أنه من الضرورى أن تكون الصور داخل غرفة النوم منسجمة مع ألوانها والديكور داخلها، ويفضّل أن تكون الصور للزوجين فى أماكن مريحة للأعصاب وسط مشاهد طبيعية أو على البحر، وإن لم نجد نستعيض عنها بعمل فنى بتفاصيل ناعمة وألوان دافئة تحفز المشاعر وتبعث على الراحة، ويجب أن نشير إلى أن أول شىء نراه فور الدخول إلى أى غرفة يمكن أن يحدد مزاجنا وحالتنا داخلها، لذا يفضل أن نضع هذه الصور فى مكان واضح للعين ولافت للإنتباه..

3. الكثير من التكنولوجيا

حاولى قدر الإمكان إبعاد التكنولوجيا عن غرفة نومك من أجل حياة أكثر توازنًا، فلا تضعى داخلها تلفزيون ولا كمبيوتر أو “لاب توب”، واتركا الأجهزة اللوحية أو الذكية خارجها، بإختصار التكنولوجيا الوحيدة المسموح بها داخل غرفة النوم هى المنبه..!

4. الحمام غير النظيف

قد تهمل الكثير من السيدات الإهتمام بنظافة وترتيب حمام غرفة النوم بالدرجة الكافية، على إعتبار أنه شخصى جدًا ولا يراه أو يستخدمه أحد سوى الزوجين، ولكن هذا خطأ كبير يجب أن تتجنبه كل امرأة، وعلى العكس يجب أن تحرص على أن تكون أجواء الحمام باعثة على الإسترخاء والراحة، وتهتم بتعطيره وتحرص على أن يكون خاليًا من الملابس المتسخة المتناثرة وغيرها من الفوضى..

5. سرير بحجم غير مناسب

عند إختيار سرير غرفة النوم يجب أن تحرصا على أن يكون بحجم مناسب، فلا يكون كبير جدًا لدرجة تجعل الزوجين يشعران أن كل منهما ينام على طرفى الكرة الأرضية!، ولا تختارا سريراً ضيقًا لدرجة تجعلكما تشعران بعدم الراحة أثناء النوم مما يؤثر سلبًا على حالتكما النفسية على المدى الطويل، ووفقًا لـلخبراء فإنه إذا كان لديكما سرير كبير خالص إحرصا على النوم ليلة واحدة فى الأسبوع على الأقل متلاصقين..

6. الإضاءة القاسية

تتسبب الإضاءة القوية جدًا فى إخماد المزاج الرومانسى، فضلاً عن أنها تتسبب فى شد الأعصاب وتزعج العين أحيانًا، ولكن إذا كنتما من محبى الضوء القوى يفضل أن توفر فى الغرفة نوعين من الإضاءة، واحدة للأوقات العادية، وأخرى للحظات الخاصة فى الغرفة..

وأخيراً نتمني للجميع حياة زوجية هنيئة وصحيةومريحة .

TOO MUCH SEX  الثقافة الجنسية:كثرة الجماع

لنتعرف على أضرار كثرة الجماع على الرجل والمرأة !!

لا شكّ أن للجماع فوائد عديدة على العلاقة الزوجية..

ولكن هل كنت تعلمون أن الجماع نفسه قد يؤدّي إلى تدهور الحياة الزوجية؟!

فممارسة العلاقة الحميمية يومياً قد تؤثر سلباً على العلاقة..

*فما هي أضرار كثرة الجماع؟

-قد يصبح الجماع عادة روتينية..

يجب ألا نسمح بأن يصبح الجماع عادة يومية بين الزوج والزوجة وإلّا غرقا في دوّامة الروتين والملل من العلاقة الحميمية..

لهذا السبب ننصح كلّ ثنائي بممارسة الجماع بمعدّل ثلاث أو أريع مرّات في الأسبوع فقط للحفاظ على غموض وسحر هذه العلاقة..

- وقد تصبح العلاقة الحميمية مجرّدة من العواطف والشغف:

عندما يمارس الثنائي الجماع يومياً، تصبح العلاقة الحميمية وسيلة لإشباع الرغبة فقط، ومجرّدة من العواطف، الشغف والرومانسية..

- إهمال الجوانب الأخرى في العلاقة الزوجية:

قد يصبّ الثنائي كلّ طاقته على العلاقة الحميمية ويهمل الجوانب الأخرى الأساسية والمهمّة في العلاقة الزوجية مثل إيجاد بعض الحلول للمشاكل العالقة، الدعم العاطفي والمعنوي وغيرها...

لذلك ننصح بتخصيص وقت الفراغ للتحدّث بهذه الأمور والعمل على تطوير العلاقة، لا لممارسة الجماع بشكل يومي فقط..

- تأثير العلاقة الحميمية اليومية على صحة المرأة:

كثرة ممارسة الجماع قد تعرّض المرأة للألم والإلتهاب في المسالك البولية..

- التعب والإرهاق:

قد يشعر الثنائي بالتعب والإرهاق يومياً يسبب كثرة ممارسة الجماع.. لذلك أخذ قسط من الراحة مهم جداً لتحديد الرغبة العاطفية والجسمانية علي حد سواء..

الثقافة والتوعية الجنسية: علاقة السائل المنوي بشهوة المرأة الجنسية

Sexual Health Education:The Ejaculant&The Female Sexuality

هنالك الكثير من الشباب والشابات لديهم فضول لمعرفة ماهية السائل المنوي وفهم أكثر عن طبيعته ومكوناته..وهذا جزء من الأسرار التي قد تُشبع معرفتها في توطيد وإثراء العلاقة الجنسية خصوصاً بالنسبة للمرأة..

فهذا السائل العجيب عبارة عن مادة لزجة بيضاء تميل إلي الصفرة ، وتشبة مادة زلال البيض..وهذا السائل المنوي غير متجانس التكوين، وعند إفرازه يكون متجلطاً.. ويتبدل منظره حالاً بمجرد تعرضة للهواء ، فيتحول الي سائل غروي يحوي علي ذرات وحبيبات متجمدة..وعندما يجف علي الملابس يترك لون وبقع صفراء ذات قوام صلب ولكنها تزول من الملابس بسرعة إن ُغسلت بالماء البارد..

* أقسام السائل المنوي :

فالسائل المنوي الغير متجانس هذا يتكون من عدة أقسام :

1- قسمه الأول سائل رائق شفاف وناجم ويُفرز من الأحليل..

2- جزء مخاطي مُولد ومُفرز من غدد كوبر..

3- قسم مُشكل من سائل غدد البروستات وله رائحة خاصة ، وتسبح فيه الحيوانات المنوية ، ويعتبر هو القسم الفعّال للتنشيط..

4- القسم الأخير ، سائل الحويصلات المنوية والذي يحتوي علي الحي مني ..وهو الأهم في كل هذه المعادلة ..

** حجم الدفقه او القذفة الواحده من السائل :

يقدر حجم دفقة أو قذفةالمني الواحدة بحوالي من3 الي 6 سم مكعب تقريباً وتختلف كثرة أو قلة دفقة المني علي مدي طول مدة الراحة بين القذفتين فكلما زادت مدة الراحة زادت كمية المني ،وكذلك فإن الوزن ضروري فكلما زاد الوزن زاد حجم المني المتدفق..كذلك فإن حجم السائل المتدفق يختلف من شخص لأخر وبقدر ما يكون الرجل أشد تهيجاً وشهوةً وبقدر ما يكون مستمتعاً بالممارسة بقدر ما يفرغ كل شحناتة المنويه والعكس بالعكس .. فتزن الدفقة الواحدة 3 غرامات تقريباً وتحوي من 250 الي 350 مليون حيوان منوي وبإمكان كل حيوان منوي من هؤلاء تشكيل جنين وخليقة جديدة عندما يلقح البويضة..

ويحتوي السائل المنوي فضلاً عن النطف مواد أخري مثل مادة التوتيا واللستيين مع الفوسفور ومادة المنويين والبروستاجلاندين.. وتأتي رائحة المني المتميزه من مادة المنويين والبروستاجلاندين الموجودتين بعصير البروستات الذي ذكرناه ، وهو يشبه رائحة الكستناء ، أبو فروة.. وتختلف شدة الرائحة بإختلاف العمر والصحة والبيئه...ويقال أن رائحة المني عند الشرقيين نفاذة وأكثر وأقوي والذّع مما هي عند الغربيين..!!!

*** هناك من يقول أنه لاداعي للزوجة من شم رائحة المني.. ولكن رأي الطب يختلف فالمواد التي تمتصها الزوجة من مكونات المني كمادة السبرمين وغيرها من المواد الحيويه بواسطة جدران المهبل ، وذلك خلال نصف ساعة من بعد اللقاء الجنسي المهبلي .. هذه المواد تتجول بالدم وتُطرح وتُفرز مع هواء الزفير أثناء التنفس ، وتُطرح وتُفرز كذلك مع البول .. وقد ثبت للعلماء أن نَفَس المرأة يظل مشبع برائحة المني مدة ساعه الي ساعتين ، بعد الجماع الجنسي المهبلي!!.. وللراسخون في العلم فطرةٌ يعرفون بها أن تلك المرأة شبعانة جنسياً..!! ليس فقط من منظرها ولكن من رائحة نفّسها التي قد تفضحها..!! فإن هذه الروائح تعيد لها الحيوية عموما والحيويةالجنسيه والنشاط خصوصاً ، وربما هذا السبب هو الذي يجعل المرأة تكره أو لاتحبذ إستعمال العازل الذكري في الجماع الجنسي مع زوجها ، وتصاب بالضيق والضجّر من موانع الحمل الأخرى المماثلة كالعازل الأنثوي..الكاب..

ولأن أعضاءالمرأة التناسلية تكون بحالة إحتقان وتهّيج شديدين ، فإن إنصباب هذا السائل المنوي عليها يخفف من هذا التوتر والأحتقان ، وينشر الهدوء والسكينة عليها وتهدأ !! ، ويزول الكابوس عن صدرها..كذلك لأن حرمان المرأة من صب المني مباشرة بفرجها عند إستعمال الكبوت العازل أو خلافه يجعلها متوترة وعصبية وتبكي لأتفه سبب .. فلا تشعر براحة أو طمأنينة رغم تفجر بركانها الجنسي!!.. وقد يكون السبب هو عدم إرتوائها ببعض من تلك المواد الكيميائيه الطبيعية ، التي يوفرها السائل المنوي..فعدم إمتصاص أعضائها التناسلية لهذه المواد العجيبة ذات الروائح النفاذه التي تجول بالدم والرئتين يحول بينها وبين الفائدة الضرورية والمرجوة والمطلوبة للإشباع الجنسي...

الثقافة الجنسية فسيولوجيا النشوة الجنسية

Sex Education:Physiology of Orgasm

الدورة الفسيولوجية لتحقيق النشوة في العلاقة الجنسية علم موثق..

فلتحقيق حدوث النشوة الزوجية في العلاقة الجنسية الزوجيةيلزم من الزوج الاهتمام بالآتي:

1- إشباع الزوجة عاطفيا والإهتمام بمشاعرها

2- الاهتمام بفترة المداعبات والملاطفة لوقت أطول حتى يتم الترطيب المهبلي الذي يساعد على تسهيل الإيلاج الزوجي

3- معرفة الزوج بطرق علاج سرعة القذف إذا كان يعاني منها مثل:

1- طريقة ماسترز وجونسون - طريقة الضغط المتقطع بأيدي الزوجة

2- طريقة التوقف والبدء من جديد ناجحة بنسبة 90%

3- طريقة العد العكسي من 500-499-498... حتى الصفر

4- إشغال الذهن بأمور غير جنسية كالتفكير في حل مشاكل حسابية أو اجتماعية

5- تغير وضعية الجماع بالوضع العكسي أو الزوجة في وضعية الفارسة..

6- إستخدام مراهم مخدرة موضعيا مثل زيلوا كاين قبل الجماع بربع ساعة..

7- معرفة الزوجين بمكان جي سبوت G Spot عند الزوجة

4- عدم التركيز على أن الجماع الجنسي هو فقط العلاقة الزوجية، لأن التواصل النفسي والتفاهم العقلي والمشاركة الوجدانية ضرورية كلها في العلاقة الزوجية، وهي علاقة إنسانية قبل أن تكون علاقة بهيمية جسدية فقط....

تمرالإستجابة الجنسية الفسيولوجية بأربعة مراحل هي:

1- دورة الإستثارة - أو الشهوة - Sex Libido

2- دورة الهياج الفسيولوجي - Excitement

3- دورة الذروة (الأورجازم) أو النشوة القصوى - Orgasm

4- دورة الإنتهاء (الإسترخاء) Resolution ، والميل للنوم..

بالنسبة الي الزوج يجب عليه علاج أي مشاكل عضوية أو نفسية تقلل فترة الإنتصاب أو تعجل بالقذف مثل مشكلة سرعة القذف لإطالة فترة الجماع بما يتماشى مع دورات الذروة عند الزوجة..

ماهي المدة الزمنية لدورة الهياج لدى الزوجه؟ :

تأخذ في النساء من عدة دقائق إلى نصف ساعة، ويتزايد الهياج قبل الذروة من 30 ثانية إلى 3 دقائق.. وفترة الذروة في المرأة تتراوح ما بين 3-15 ثانية، وقد تتكرر التقلصات الرحمية المهبلية عدة مرات تصل المدة من نصف دقيقة إلى دقيقتين.. أما دورة الإسترخاء فتستغرق من 10 - 15 دقيقة، وإذا لم تحدث الذروة فإنها قد تستغرق من 12 ساعة إلى يوم كامل مما يؤدي إلى إحتقان في منطقةالحوض، والتوتر العصبي، والآلام بالبطن وأسفل الظهر وغزارة الطمث وإضطرابات الحيض..

العلامات الفسيولوجية لحدوث النشوة القصوى لدى الزوجه...

على الزوج أن يراقب التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في أعضاء زوجته بحيث ينسجم التفاعل العاطفي والزوجي بينهما، حيث يحدث تورد بالبشرة والجسم كله ويحتقن الثدي وتنتصب الحلمات وتتوسع هالة الثدي ويزداد حجمهما بحوالي الربع، ويتضخم حجم البظر، ويزداد حجم الشفرات الصغرى إلى ضعفين أو ثلاثة أضعاف، ويتغير لونها إلى زهري أو الأحمر الخمري، ويتغير لون الفرج إلى اللون البنفسجي الداكن، وتظهر الإفرازات خلال 10-30 ثانية بعد بدء العلاقة والتهيج الجنسي ويستطيل الفرج وينتفخ الثلث الأسفل، وفي الذروة تحدث تقلصات بجدران المهبل من 3 - 15 إنقباضة عضلية لا إرادية خاصة للثلث الأسفل من الفرج على فترات 8 أعشار الثانية..

ويرتفع الرحم إلى الحوض الأعلي، وتحدث تقلصات تشبه تقلصات الولادة قبل الذروة في فترة الهياج، وتحدث تقلصات رحمية خلال الذروة وتتوقف هذه التقلصات في فترة الإسترخاء ويعود الرحم لموضعه الأول..ويحدث توتر عضلي كامل ويحدث إفراز من غدد بارثولين خلال فترة التهيج لتسهيل الإيلاج وترطيب المهبل، وأثناء الجماع تحدث زيادة في معدلات التنفس.. وزيادة في معدلات النبض.. ويحدث فقدان للسيطرة العضلية الإرادية أثناء الذروة وهذه ترجع للحالة الطبيعية بعد الذروة..

**شروط العلاقة الزوجية المثالية:

- يجب على الزوج الإهتمام بالإثارة الفكرية الخيالية للزوجة قبل بدء الجماع..

- يجب توفر جو شاعري مثل إضاءة الشموع.. والموسيقى لها تأثير كبير على الجوالرومانسي. والحديث العذب بين الزوجين، ذلك لأن للإثارة الجنسيةالجيدة تأثير كبير على نجاح العملية الجنسية الزوجية..وتلعب التصورات والخيالات والأفلام والموسيقى والألوان دورا بارزا..

- يجب تقوية الدافع الجنسي لدى الزوجات وذلك بواسطة تقوية الحوافز العاطفية من الزوج والإثارة الجنسية البصرية أو السمعية أو الصوتية أو اللمسية أو الخيالية، عن طريق إستثارة الجهاز العصبي المستقل.. 

 

الاتصال بنا