أمراض النساء والولادة

 امراض النساء والولادة

 

توفر العيادة البريطانية رعاية شاملة ، تأكيدا على مبدأ الوقاية الصحية والأرشاد الصحي لتجنب أي مشكلة طبية مستقبلا .. تقدم أعلى مستويات الرعاية الطبية للمرأة في كل مراحل حياتها  وجميع الأعمار ,من سن الطفولة الي المراهقة ومرورا بسن النضوج والانجاب الي سن التغيير وما بعد  . 

 

تقدم رعاية المراة الصحيحة والرجل الصحيح ، ارشادات ماقبل الزواج وما قبل الحمل ، تقنية مساعدة الانجاب تنظيم الاسرة بالاضافة النسائية العامة ،،

في طب أمراض النساء تقدم الرعاية من الطفولة الى المراهقة الى سن النضوج مرورا بسن التغير وما بعد ..

عمليات التدخل البسيط النسائية كاملة وشاملة توفر بالعيادة البريطانية فعمليات تصليح غشاء البكارة والليزر لتضييق المهبل واعادة الحيوية الجنسية الممتعة وتبييض وازالة البقع الداكنة بالليزر من الاماكن الجنسية الحساسة والخارجية كلها متوفرة بمهنية وسرية تامة.. كذلك مناظير تجويف الرحم ومناظير عنق الرحم وعمليات  (لييب و ليتز ) بالميكروويف لإستئصال الخلايا الما قبل سرطانية  تجرى بالعيادة بالاضافة الى العمليات الجراحية االمفتوحة التى تجرى بالمستشفيات الخاصة القريبة  ..

بالاضافة الى كل ذلك فان الرعاية بعدم التدخل الجراحي متوفرة كاملة بسرية ومهنية وبدون سابق حكم .. ففحوصات وعلاج  الأمراض التناسلية والمنقولة جنسيا والالتهابات المنقولة جنسيا , وعلاج اضطراب الهورمونات ، الشعر الزائد، اضطرابات ماقبل الدورة والضغوط النفسية الجنسية والأمراض الجنسية والإضطرابات الجنسية المهبلية حيث تعطى رعاية شاملة  لتحسين  اللذة والمتعة الجنسية  بالاضافة الى الجلسات الاسترخاء والترشيد المستمر.

 

 :العمليات التي تجرى بالعيادة   

تصليح غشاء البكارة 

ليزر تضييق المهبل 

اكشن 2 بتيت ليزر 

ليزر تبييض 

تجميل المهبل 

اعادة حيوية المهبل 

تنشيط الجنس

تصليح قصة الولادة 

سحب كيس مبيض

ازالة نتوءات المهبل 

ازالة لحمية الرحم

ازالة لحمية عنق الرحم

منظار تجويف الرحم 

منظار عنق الرحم

ازالة جزء من عنق الرحم

ميكروويف عنق الرحم


:العمليات التى تجرى بالمستشفيات الخاصة وعند لزوم بنج عمومي


ولادة طبيعية 

ولادة آلية 

ولادة قيصرية غرزة عنق الرحم

تنظيف الرحم

كحت وتنظيف الرحم 

فتح البطن 

ازالة قناة فالوب

ازالة الرحم

ازالة ورم الرحم

ازالة كيس مبيض

تصليح مهبلي كامل

منظار تجويف البطن

فك التصاقات 

كي وازالة البطانه المهاجرة 

ازالة كيس مبيض 

تفريغ كيس مبيض

كي مبيض

ازالة ورم رحم 

منظار تجويف الرحم

قص التصاقات الرحم

قص جدار الرحم



عمليات التدخل البسيط

عمليات التدخل البسيط في أمراض النساء تضمن استخدام الفتحات الصغيرة كفتحة تحت السرة لعمل منظار البطن وتجويف الحوض .. هذا بالاضافة الى امكانية اجراء العمليات المهبلية اساسا أو عن طريق المهبل ، واستعمال الموجات الصوتية لتوجيه العمليات عن طريق المهبل ... كذلك فان منظار عنق الرحم عن طريق فتحة المهبل جزء مهم من هذه التقنية ..

في عمليات المناظير بالتدخل البسيط يستخدم كاميرات رقمية ذات تقنية عالية وبتوصيلها الى التيلسكوب يمكن ادخالها جراحيا عن طريق السرة الى تجويف الرحم .. عدة آلالات دقيقه لا يتعدى قطرها ربع بوصة يمكن ادخالها عن طريق المنظار لتأدية واكمال الجراحة .. وفي أثناء كل هذا العمل تكون الصورة واضحة وجلية مرئية على شاشة المتابعة .. في حالة منظار عنق الرحم ينظر الى المهبل كذلك وتكبر الصورة بوضوح .اما بالنسبة لاستعمال الموجات الفوق صوتية لسحب الأكياس فهذه تكون منقولة على شاشة المتابعة وترى آلالات أثناء العملية بوضوح في عمليات التدخل البسيط النسائية يتم التخلص من حالة التعرض للألم الذى يصاحب العميلات الجراحية كذلك فترة النقاهة تكون قصيرة جدا .. بالاضافة أن  عدم وجود الفتحة الكبيرة التى كانت تجرى عند فتح البطن أصبحت غير موجودة بمضاعفاتها ومشاكلها ..

عادة تجري عمليات التدخل البسيط كجراحة اليوم الواحد أو غالبا ما يمكن اجراؤها بالعيادة وبالتالي النقاهة تكون سريعة .. وكل ذلك يقلل من الحاجة الى استعمال مسكنات الألم ولا تترك آثار للجروح .. وان كان هناك جرح فهو صغير جدا لايرى بعد مدة .. فمن الناحية التجميلية هذا مرغوب ومحبذ جدا..

النساء اللاتي تم علاجهن بهذه الطريقة دائما ما يمكنهن العودة الى الوضع الطبيعي والصحي بسرعة ويمارسن نشاطهن العادي بجدية طبيعية .

 تجري هذه العميات بالتدخل البسيط براحة تامة وسلامة بالعيادة ..

 الحالات التى تعالج :

 - نزيف رحمي غير طبيعي

 - التصاقات بطانة الرحم (أشرمان)

 - الحمل خارج الرحم

 - اندوميتربوزيس (البطانة المهاجرة )

 - لحمية خارج الرحم

 - غشاء البكارة المغلق

 - فتحة المهبل الضيق جدا أو الواسعة جدا

- تنشيط الرغبة الجنسية

 - الاجهاض المتكرر

 - الأكياس المبيضية

 - صعوبة الانجاب

 - أوجاع الحوض وأثناء الجماع

 - أوجاع الجماع

 - الاتصاقات العضوية الداخلية

 - نزيف ما بعد سن التغيير ( اليأس )

 - ملتزمة ما بعد عمليات ازالة الرحم أو بطانة الرحم

 - ضيق فتحة عنق الرحم

 - التشوه الخلقي للرحم والجدار الفاصل الزائد للمهبل

 - الحكة الخارجية المهبلية والمنطقة الجلدية الخارجية

 - الأكياس أو النثؤات أو الزوائد المهبلية والخارجية

 - مسحة عنق الرحم الغير طبيعية

 - التهاب ال  H.P.V بعنق الرحم

 - الخلايا القبل سراطانية بعنق الرحم

 العمليات التي تجرى

 عملية منظار تجويف البطن والحوض


عملية منظار تجويف البطن من احدى العمليات التي استعملت على مستوى واسع لمدة أكثر 30 عاما ..سرعة النقاهة ،قلة الألم ، والخروج المبكر من المشفى كما أن عدم وجود فتحة جراحية كبيرة كانا من أهم مميزات هذه العميلة التي جعلتها محبذة من قبل المرضى والجراحين سواء كذلك من الناحية التقنية وجود امكانية الفحص بالعدسة المبكرة  أثناء العملية وقلة المضاعفات أدت الى استعمال هذه الطريقة على مستوى أوسع . المنظار أصبح الوسيلة الأولى والتى عليها تقاس مدى جدوى الوسائل الأخرى في كثير من الحالات النسائية التشخيصية والعلاجية . فان حالات كعمليات ربط قنوات فالوب ، استئصال الأكياس المبيضية أو في منطقة جانب الرحم والحمل خارج الرحم ، النزيف داخل كيس المبيض ،الالتصاقات ، استكشاف أسباب أوجاع الحوض المزمنة أو صعوبة الأنجاب وتنظير قناة فالوب لمعرفة اذا كانت مسدودة أم ساكنة .....علاج البطانة المهاجرة ، استئصال اللحمية من الرحم ، ازالة الرحم تم مؤخرا في علاج الهبوط المهبلي وتعليق المهبل وفي حالات سلس البولي وحتى في استئصال السرطانات .......

وللاهمية أن رغم كل المميزات المكتسبة في عمليات المنظار لتجويف الرحم لا تأني كل هذه بدون مضاعفات أو خطورة.

كما في عمليات فتح البطن التقليدية فان هناك فرص مضاعفات تجلط الدم في الأوردة ، الالتهابات ،وتكوين الالتصاقات . بالاضافة الي انه بالمقارنة بعمليات فتح البطن التقليدية فان هناك زيادة في احنمال جرح للأوعية الدموية الرئسية المتواجده في الحوض وجرح للمثانة والمسالك البولية .....لهذا يجب اختيار المريض للعلاج بتلك الطريقة بعناية فائقة والافادة بالمميزات والمخاطر التى قد تنجم عن استعمال طريقة المنظار.

يجب تتقييم المرض جيدا وبحزر قبل العملية .باستعمال الفحص بالموجات الفوق صوتية وقياس معدلات الأورام السرطانية قد تؤدي الى تحسن الدقة في تشخيص الخلايا أو الأورام السرطانية وللعلم فان عملية المنظار بالوجه الأول هي وسيلة استكشاف وتقييم بعد أن تم تقييم التجويف البطني وتجويف الحوض مسبقا بوسائل أخرى .

  

عمليات المنظار لتجويف البطن والحوض:

-         استكشاف

-         لازالة الرحم كاملا وترك المبايض

-         لازالة لحمية من الرحم

-         لازالة الرحم وترك عنق الرحم

-         ازالة البطانة المهاجرة (اندوميتريوزس)

-         ازالة اكياس من المبايض

-         "درل" – تحوصلات المبايض ( تخريم بالكي)

-         اقفال قنوات فالوب لمنع الحمل

-         تسليك الاتصاقات ولفتح قنوات فالوب

-         استكشاف للتأكد من وجود قنوات فالوب سليمة وسالكة ومفتوحة

منظار تجويف الرحم


منظار تجويف الرحم عبارة عن فحص داخل تجويف الرحم وتكبيره للتأكد من سلامة البطانة والجدار والمكونات من فتحتى قناة فالوب بهذه العملية يمكن أكتشاف تلفيات الانسجة ، النتؤات اللحميات ، التشوهات الخلقية داخل الرحم  , الجدار المنصف العازل والأشياء التى قد تمنع الجنين من الألتصاق الطبيعي في بطانة الرحم لاستمرار الحمل ، كما أن وجود أي شئ غير طبيعي داخل الرحم قد يقلل من احتمالات وفرص الحمل من الأساس .


العملية :

تنظير تجويف الرحم يجري غالبا في غرفة العلاج بالعيادة  يستغرق حوالي نصف ساعة من الوقت . توضع

المريضة في وضع الكشف المعتاد وبعد ادخال المنظار المعدني لمعاينة عنق الرحم مثلما يجري في الفحص

النسائي العادي أو لآخذ عينة أو مسحة عنق الرحم .تستعمل حقنة بابرة دقيقة جدا غالبا ما لايشعر بها

..تستعمل لحقن بنج موضعي على جانبي عنق الرحم .. بعد ذلك يتم ادخال تلسكوب رفيع جدا الى داخل تجويف

الرحم بدون توسيع لفتحة عنق الرحم ولهذا لن يكون هناك أي ألم أو عدم ارتياح ..توضع كاميرا على نهاية

التلسكوب وتوصل بالمونتر كالتلفزيون هكذا يتمكن من معاينة ما هو موجود ومرئ داخل تجويف الرحم ويحقن ماء

ملح معقم (سالاين ) داخل التجويف لتوسيعه وتسهيل المعاينة . لدينا أحدث أنواع المناظير والمعدات التى

تشمل منظارال  3.9mm الذي لا يسبب عدم ارتياح أو ألم ...

حيث أن عنق الرحم لا يحتاج الى توسيع وهذا التوسيع هوالذي يؤدي الى ألم أو عدم ارتياح بالاضافة انه في

غالب الآحيان دائما ننصح باستعمال مسكن كالبانادول أو ايبوبروفين قبل العملية بحوالي ساعة ...رغم كل ذلك

فان بعض النساء يشعرن بتقلص كالألم الذى يحدث مع الدورة, خصوصا بعد حقن الماء المالح .. أما من يوجد

لديهن انسداد في قنوات فالوب فان التقلص قد يكون أكثر قليلا ..

كذلك فان معظم من وجد أن قنوات فالوب لديهن سالكة ومفتوحة أفدن بوجود شعور بالماء البارد داخل تجويف

الحوض وهو مؤشر إيجابي في هذه الحالات.. بعد انتهاء المنظار البعض آفاد أن هناك قليل من الدم قد نزل .. هذا طبيعي ومتوقع ولا يسبب أي قلق مضاعفات.

 

الحالات التى يستعمل لها منظار تجويف الرحم:

-         تقييم حالات النزيف الرحمي الغير طبيعي:

*نزيف ماقبل انقطاع الدورة الشهرية مع وجود تبويض

*نزيف ماقبل انقطاع الدورة الشهرية التى لم تستجب للعلاج الطبي

*نزيف أو نقط دم التى تحدث بعد انقطاع الدورة الشهرية في سن التغيير (بعد سن اليأس)

 

-      تقييم حالات صعوبة الأنجاب :

  • تقييم صعوبة الأنجاب روتونيا
  • تقييم قبل اجراء أطفال الأنابيب
  • وجود قنوات فالوب غير طبيعية أو مسدودة في تحليل الاشعة الزيتية للقنوات
  • حالات الأجهاض المتكرر
  • وجود التصاقات بجدار الرحم قليلة (أشرمان )

 

  تحديد مكان لولب منع الحمل وغيره

 عند فقدان او تحرك اللولب من مكانه   

  •   تحديد مكان أي جسم غريب   

 

         تقييم قبل اجراء العمليات في حالات :

  • grade 0،I،II لحمية بطانة الرحم
  • حالات الالتصاقات الرحمية المكثفة ( اشرمان)
  • وجود جدار فاصل داخل الرحم يحتاج لفصل أو ازالة
  • تقييم الخلايا السرطانية داخل البطانة أو خلايا ما قبل سرطانية

 عمليات علاجية بسيطة

  • ازالة زوائد أو النتؤات بطانة الرحم
  • فك وتسليك التصاقات بطانة الرحم
  • اعادة فتح قنوات فالوب المقفولة
  • قفل قنوات فالوب السالكة بغرض منع الحمل!


منظار عنق الرحم

منظار عنق الرحم هو عبارة عن فحص يوصي به عند وجود تقرير مسح عنق الرحم موجب بوجود خلايا غير

طبيعية أو غير سليمة ,أو وجود التهاب H.P.V(الفيروس الأنساني الحلمي ) أو وجود قرحة ظاهرة بعنق الرحم

مسببة لأعراض ما مثل الأفرازات او وجود دم بعد الجماع..

 فحص منظار عنق الرحم يستغرق حوالي 10الى 15دقيقة وهو لا يسبب أي ألم ويتم اجراء الفحص بغرفة العلاج بالعيادة .. الوضع للفحص كما الوضع المعهود لأخذ عينة مسحة عنق الرحم .يوضع المنظار الحديدي العادي أولا لمعاينة عنق الرحم ،ثم يتم غسيل وتنظيف المنطقة بالمحاليل المنظفة والمعقمة ..بعد ذلك يوضع على عنق الرحم قطعة مغرقة بمحلول حامض الأستيك (مثل خل المائدة العادي ) أولا وكذلك محلول 10%

لوجولز اليود يستعمل بعد اجراء الفحص المنظارى الأول..

منظارعنق الرحم وهو مجهر مكبر كهربائي يوجه من بعد حوالي30سم من فتحة المهبل الى معاينة عنق الرحم والمنطقة المجاورة..

أثناء المعاينة هذه ، تجد أن مناطق عنق الرحم الذي تم تكبيرها بدرجة والتى لا يتخللها الضوء ان وجدت خلايا غير طبيعية فيها ترى كمناطق بيضاء جدا وبتنظيم شكل غريب كالموزايك ، وكلما كانت أنصح بياضا كلما كان احتمال الخلايا غير الطبيعية أكثر.وتأخذ هذه المناطق الشكل الموازيك العجيب عند وجود الأنسجة والخلايا الماقبل السرطانية .. كذلك تجد أن المنطقة أصبحت غنية بالأوعية الدموية والنقط الدائرية البيضاء التى بداخلها نقط حمراء وهي وعاء الدموي..

بالاضافة انه يمكن تشخيص اذا ما كان هناك منطقة سرطانية  بحتة من معاينة المنطقة حيث أن المنطقة تصبح مليئة بالأوعية الدموية وتشاهد الانسجة السرطانية بوضوح ... ومن المعلوم أنه كلما زادت مدى وجود الأوعية الدموية كلما زاد درجة أو حدة التغيرات لتشخيص الأنسجة الماقبل السرطانية من معدل I  الى II الى   IIIاوحتى معدل 0 سرطان داخل الخلية أو حتى سرطان عنق الرحم الخبيث..

عندما يتم معاينة كل عنق الرحم بالكامل والمناطق الغير طبيعية فيه يتم أخذ عينة بمساعدة المنظار وقطعة من الانسجة تقتطع من المناطق التى يعلم انها غير طبيعية وترسل الى المختبر للفحص النسيجية الميكروسكوبي .المناطق الغير طبيعية الموجودة يمكن فورا معالجتها بازالتها تماما بواسطة  جهاز الميكرويف أو الأشعة الكهرومغناطيسية المتوفرة لدينا لأستعمالها الفوري ..يجب أن ننوه هنا انه اذا لم يتم التخلص من هذه الخلايا أو

الأنسجة الغير طبيعية هذه , فإنه يمكنها التحول الى خلايا سرطانية في وقت لاحق ..

هذه الخلايا والانسجة والمنطقة الغير طبيعية يمكن ازالتها بواسطة

1-  LEEP ليب

2-  ازالة جزء مخروطي من عنق الرحم

3-  ازالة وكي بواسطة الميكروويف أو الأشعة الكهرومغناطيسية



المتعة الجنسية والبوتكس والتصليح المهبلي

المتعة الجنسية المهبلية تهم الزوجين على حد سواء بنفس الدرجة والمرأة قد تعاني من عدم الأرتياح أو ألم في تلك المنطقة الحساسة وحول المنطقة  الخارجية للأعضاء الجنسية .. هذا ما قد يجعل المتعة الجنسية غير كاملة ومنقوصة, وذلك ما قد يكون نتيجة الولادة التى تؤدي الى توسيع المهبل أو نتيجة وجود أكياس أو نتؤات أو تليفات حول المنطقة الجنسية الخارجية أو بمنطقة المهبل .. وحتى من الممكن أن تكون المرأة من الأصل واسعة أو حتى ضيقة أو مشدودة وغير مرنة في المنطقة المهبلية أو عند غشاء البكارة ..هذا قد يكون مؤثر لدرجة أن الجماع الجنسي المهبلي يصبح غير ممتع أو حتى مؤلم أو لا يمكن تفعيله ..كذلك من الملاحظ ان البعض قد يجد الفتحة المهبلية والمهبل ككل متوسع ومترهل لدرجة ان يكون فيها الاتصال الجنسى بلاشعور ولا احساس فيه..!!

هذه الاعراض والمسببات يمكن التعامل معها بحساسية وتفهم كامل وبعد الفحص وشرح الاسباب يمكن

التصرف معها بمهنية ومهارة مؤثرة على حسب الحالة بالطرق الآتية 

-  تصليح وترتيب وتهذيب واعادة الشكل للمنطقة الجنسية الخارجية والمهبل

 -  حقن بوتوكس أو كولاجين او مواد أخرى بالمهبل لتحسين المتعة واللذه الجنسية المهبلية ووظيفة المهبل الأساسية ..هذا بدون جراحة

- قص غشاء البكارة الجامد والمغلق لتسهيل الدخول الجنسي

- تصليح مهبلي كامل ودقيق اذا وجدت عيوب في التأم التهتك أو لتصليح القصة السابقة أو هبوط مهبلي وذلك اما للتضًيق او التوسيع على حسب الحالة (ع

start typing and press enter to search